وتمضي الحياة

cropped-421201672_499631.jpg

تمضي بنا الحياة .. ولا ندرك سرعتها إلا إذا تأملنا ما حولنا ..

كنت أنظر لأبناء أخي وهم يلعبون .. فتمنيت لو عاد الزمان لأكثر من ثلاثين عاما وبقيت ألعب ولا أدرك شي في هذه الحياة إلا اللعب والنوم والاكل ومشاهدة التلفزيون .. تمنيت لو يعود لي ذلك الشعور الذي ملأ نفسي ونفس كل ابناء جيلي عندما كنا نعود من المدرسة ونحن نشعر بالفرح لأن اليوم الدرسي انتهى وان موعد اللعب قد حان .. وذلك الشعور عندما تبدأ الإجازة الكبيرة شعور فقدناه بعد أن كبرنا ودخلنا معترك الحياة .. لقد اغتالت الحياة كل جميل فينا ومازالت فكلما مضى يوم من العمر زاد الشعور بالحزن على الماضي ..

افتتاحية

قبل عشرين سنة تقريبا بدأت أكتب بعض الخواطر مع ظهور المنتديات .. وكانت البداية خجولة في منتديات سوالف ومع الأيام شعرت أن المنتدى هو عالمي الخاص فيه وجدت ذاتي وتعلمت مالم اتعلمه في كل مراحل دراستي على مدى ما يقرب الستة عشر عاما .. لقد كانت سنوات قليلة في المنتديات أتاحت لي معرفة الكثير عن هذا العالم .. ولقد كانت مشاركاتي كردود أكثر من المقالات .. ومضت الأيام واندثرت المنتديات ودخلنا زحمة الحياة التي أنستنا كل شي ووجدت نفسي بعد أعوام أشعر بالغربة من جديد فلم تستهويني كثيرا الكتابة في وسائل التواصل الجديدة .. لم يعجبني تويتر وألغيت معرفي هناك وبقيت فترة في الفيس بوك ووجدت أن المكان لم يعد يناسبني فأبتعدت أيضا عنه .. وبقي بداخلي القليل من حب الكتابة أو البوح إن صح التعبير .. وهذه الصفحة والصفحات التي تليها ربما تكون متنفسا لي لعلي استعيد وإن كان من الصعب جزءا من ذلك الزمن الجميل الذي أمضيته في المنتديات .

 

الرياض /1437/2016